عام جديد بلا جديد

جلست في مكتبي أفكر، أتأمل في عام مضى وعام قادم، وأحاول عبثاً إقناع نفسي بأن أحوالنا في العام 2018 تحسَّنت عما كانت عليه في 2017، لكن مع الأسف، لا شيء يدل على ذلك، بل لا شيء يؤشر على أننا ندخل العام 2019 ببرنامج عمل واضح نتلمس من خلاله طريق المستقبل.

بدا واضحا جدا لي أننا واصلنا الانحدار للخلف، وأن مآسينا تتفاقم، وانتكاساتنا تستمر الواحدة تلو الأخرى، خسرنا المزيد من الضحايا في أتون الصراعات والأزمات المشتعلة في مناطق واسعة من الإقليم، وفقدنا المزيد من الأراضي والبلدات والمدن، وواصلنا اختبار حلول عقيمة لمشاكلنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas