هنيئًا للإمارات والعرب

تسنَّت لي الأسبوع الماضي فرصة زيارة إكسبو دبي 2020، ورغم أنني زرت سابقا معارض إكسبو كان آخرها إكسبو ميلانو بإيطاليا، إلا أن إكسبو دبي أبهرني بكل ما في الكلمة من معنى، صحيح كنت أتوقع أن دبي لن تقدم شيئا تقليديا، لكن لم أكن أتوقع أنها ستقدم شيئا أقرب للخيال.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

ضاع العالم لسبع ساعات

لم أكن أتوقع أو أفكر بأي وقت من الأوقات أن وسائل التواصل الاجتماعي الأكبر في العالم مثل فيسبوك وإنستغرام وواتساب هي بهذه الأهمية لمليارات من البشر حول العالم حتى حدث ما حدث يوم الإثنين الماضي وتعطلت هذه الوسائل لسبع ساعات بدى العالم خلالها وكأنه قد ضاع بالفعل!

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

غول الجوع وشغف العمل

بعد سنتين من الحرمان بسبب كورونا، خرجت أخيرا في إجازة هذا الصيف، وطبعا كنت متشوقا جدا لهذه الإجازة من أجل تغيير روتين حياتي اليومية التي تبدأ برياضة صباحية ثم دوام في المكتب حتى السادسة مساء يتخللها لقاءات عمل على نطاق ضيق ثم فترة مسائية محدودة الأنشطة أيضا، وذلك التزاما بالإجراءات الاحترازية.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

ما بني على باطل فهو باطل

لست شيوعيا، لكني أحب مقولة للمفكر كارل ماركس الأب الروحي للشيوعية يشير فيها إلى أن الأفكار أو الأطر أو السياسات التي تكون في وقت من الأوقات ثورية وضرورية جدا لعبور مرحلة من تتحول بعد فترة من الزمن إلى أفكار وأطر وسياسات بالية تعيق التقدم نحو الأمام، وهذا ينطبق على اتفاقية الطائف التي وقعها أمراء الحرب اللبنانيون في العام 1989.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

لا تقول فول حتى يصير بالمكيول

يصفني العديد من الأصدقاء بأني “الرجل ذو اليد الذهبية”، قاصدين من وراء ذلك أنني عندما أضع يدي في مشروع فإنه لا بد أن يرى النجاح، لكن ما يدركونه أو لا يدركونه فعليا هو حجم العمل والجهد الذي أبذله من أجل تحقيق هذا النجاح. فأنا في الواقع لا اعتقد أن هناك يدا خُلِقت ذهبية، بل هناك يد أصحبت ذهبية لأنها تعمل بجد، وأخرى برونزية أو نحاسبة تعمل نصف عمل، وثالثة خارج التصنيف لأنها يائسة حائرة مترددة مرتجفة مكبَّلة لا تعمل إطلاقا.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

نصائحي لرواد الأعمال

ربما تكون الجرأة وحبّ المغامرة من أهم صفات الإنسان الناجح، فكيف إذا اختار لنفسه تجنّب الوظيفة التقليدية التي تعطيه كفاف يومه، والخوض في غمار ريادة الأعمال التي ربما تنقله إلى الأعلى وتصنع منه رجلَ أعمال ناجحًا ثريًا أو ربما يفشل ويفشل قبل أن ينجح في النهاية، لا محالة.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

ما أتعس الرجوع إليه

ليس هناك أي مبرر منطقي مفهوم لما حدث مؤخرًا في أفغانستان، ولماذا جرى إهدار كل هذه الأرواح حتى من الجنود الأمريكيين وكل هذه الترليونات من دولارات دافعي الضرائب الأمركييين دون تحقيق أي فائدة تذكر، ومن غير المعقول أن الولايات المتحدة الأمريكية بأجهزتها الدبلوماسية والاستخبارية العملاقة لم تستفد من دروسها السابقة في دول مثل فيتنام والعراق، والأسوأ من ذلك أنه من المرجح أن ساسة واشنطن ربما يكررون هذا المأساة في دول أخرى حول العالم مستقبلاً طالما أن التاريخ يعيد نفسه دون أن يتعلموا منه.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

لا تقامر

تحتاج المرأة لتسعة أشهر من الحمل حتى تضع مولودها، ولا يمكن لتسعة نساء أن يضعن مولودا في شهر واحد. ويحتاج هذا المولود لوقت وجهد وتعب حتى يكبر وينضج ويصبح قادرا على جمع ثروة، ومن المستبعد جدا جدا جدا أن يصبح مليونيرا من خلال ورقة يانصيب أو المتاجرة بالعملات الرقمية.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

مسيرة مشرقة للمرأة البحرينية

تحتفي مملكة البحرين هذه الأيام بذكرى مرور عشرين عاما على تأسيس المجلس الأعلى للمرأة، وهي مناسبة نستذكر فيها بفخر واعتزاز الإسهامات الجليلة للمرأة البحرينية في شتى، ونهنئ من خلالها صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة جلالة الملك المفدى حفظها الله على نجاح جهود سموها من خلال المجلس في نقل المرأة البحرينية إلى فضاء أرحب من العطاء والمساهمة الوطنية.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

هل السيارات حمراء اللون أقوى بالفعل؟

هل سبق وسمعت بالمثل القائل «حَمَر وما يغرِّز»؟ أنا عايشت هذه القصة بنفسي.

ذهبت للعمل في صالة عرض لسيارات كرايسلر في جدة بالسعودية في العام 1967، وعندما وصلت إلى مركز الشركة دخلت صالة عرض جديدة وقلت للموظفين هناك: «أريد مقابلة السيد علي العيسائي صاحب الشركة».

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الحياة أخذ وعطاء

لطالما آمنت أن العطاء وفعل الخير هو تماما كما العصا المعقوفة التي كان يطلقها البطل الكارتوني “ماوكلي”، والتي تسمى بالإنجليزية Boomerang، حيث يقذفها في اتجاه لتلتف في حركة نصف دائرية ويلتقطها بيده من اتجاه آخر.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

عالم بلا حدود

في العام 1989، عقدت شركة نيفيا؛ إحدى عملاء بروموسِفِن الكبار في ذلك الوقت، مؤتمرها السنوي في برلين، وكجزء من هذا الحدث اصطحبنا القائمون على الشركة في جولة لمشاهدة معالم المدينة الأكثر إثارة للاهتمام، وزرنا برلين الشرقية.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

قصتي مع الحج

3-LO_1196

في صيف العام 1967 تلقيت عرضَ عمل في جدة بالمملكة العربية السعودية، وبعد إقامتي هناك بنحو أسبوعين استدعاني صاحب العمل وطلب مني الذهاب معه إلى الحج، حاولت التملّص منه قائلاً: «أنا شاب صغير ولست جاهزًا ولم أمر بتجارب كافية لمثل هذا الحدث المهم، ربما في العام المقبل». لكنه قال: «أنت ضيفي، والله سبحانه وتعالى أرسلك في موعد الحج لهدف أن تقوم بهذه العبادة كاملة»، ولم يقبل مني الاعتذار.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

السراء والضراء

3-LO_1196

عندما عصفت أزمة كورونا بالمؤسسات كنت مع الأسف من أكثر المتضررين، وذلك لارتباط عدد كبير من أنشطتي بقطاع السياحة والضيافة في البحرين ودبي ولبنان، وهو القطاع الأكثر تضررًا من الأزمة، حتى أنه أصيب بالشلل شبه الكامل.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

المال سيد سيئ وخادم مطيع

3-LO_1196

«الكاميرات تلتقط صورًا لبيل جيتس في مشهد استثنائي»، و«صور الملياردير الأمريكي بيل جيتس بحقيبة بها بقايا طعام»، و«رابع أغنى شخص في العالم (بيل غيتس) يحمل بقايا طعام عشائه»، و«رغم ثرائه الفاحش.. بيل جيتس يحمل بقايا طعام عشائه»، و«بيل غيتس يأخذ بقايا عشائه للمنزل رغم ثروته بالمليارات».

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

جسر الملك حمد

3-LO_1196

لقد كنت شاهدا على النهضة الاقتصادية التي أحدثها جسر الملك فهد في البحرين بعد افتتاحه في العام 1986، والذي فك عزلة البحرين البرية عن العالم، وأدى إلى تعاظم الحركة التجارية ليس بينها وبين السعودية فحسب بل مع دول كثيرة في المنطقة، وأسهم في ازدهار القطاع السياحي في البحرين إلى أبعد حد، وأكاد أقول إن أهمية هذا الجسر حينها تكاد توازي أو تفوق أهمية اكتشاف النفط في ثلاثينات القرن الماضي.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

لماذا.. لماذا؟!

3-LO_1196

اسمحوا لي أن أكرر سؤالا ربما يتردد منذ خلقت البشرية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، سؤال بسيط حتى يبدو أنه طفولي وساذج: لماذا الحروب؟ لماذا يقتل الإنسان أخاه الإنسان؟ لماذا كتاب «فن الحرب» الصيني لا زال يحقق أرقام مبيعات قياسية رغم مرور أكثر من ثلاثة آلاف عام على صدوره؟ ألم نتعلم الدرس من قابيل الذي ندم أشد الندم على قتله أخيه هابيل حتى أنه هام على وجهه لا يعرف كيف يدفنه؟

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

نيالنا مين قدنا

3-LO_1196

أسمع بعض التذمر هنا وهناك إزاء ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بفايروس كورونا في البحرين، وهو أمر محزن بالفعل جاء ليخالف جميع توقعاتنا بأن نكون في مقدمة دول العالم التي تعلن القضاء نهائيًا على الجائحة وتستعيد حياتها الطبيعية كاملة من جديد.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الصـــــادق كافــــــــر

أتاحت لنا وسائل التواصل الحديثة من بريد إلكتروني وواتساب وتويتر مجالات أوسع وأسرع للاطلاع والمعرفة، والتوقف عن صورة أو رسم تعبيري أو مقولة تعكس فلسفتنا وفهمنا للحياة ومجريات الأحداث التي نعايشها، وتختصر بكثافة موقفنا ورأينا وما نفكر به ونريد قوله، وغالبا ما يثير إعجابنا عبقرية الأشخاص الذين أنتجوا هذه الصور والرسومات والمقولات، لدرجة أنني لا أحتفظ بها في هاتفي فقط، بل أقوم بطباعتها والاحتفاظ بها.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

نشوة الانتصار.. والحقيقة المرّة

3-LO_1196

هل تريد إسرائيل القضاء بشكل كامل على حركة حماس في قطاع غزة؟ قطعًا لا. هذا ليس رأيي الشخصي فقط، بل أيضًا كلام عدد من محللي وزارة الدفاع الإسرائيلية بقولهم «نرغب في تكسير عظامهم (حماس) دون سحقهم نهائيا»، حيث إن تعامل إسرائيل مع حماس في غزة يضع تل أبيب في مأزق استراتيجي، فينبغي عليها فرض القوة الكافية لردع حماس للتوقف عن الهجمات من جهة، لكن عليها كذلك ألا تستخدم القوة المفرطة التي تؤدي إلى الإطاحة بالنظام من جهة أخرى، تمامًا كما هو مأزق الولايات المتحدة مع نظام كوريا الشمالية، أو مع النظام السوري وغيره من الأنظمة المارقة.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas