نصائحي لرواد الأعمال

ربما تكون الجرأة وحبّ المغامرة من أهم صفات الإنسان الناجح، فكيف إذا اختار لنفسه تجنّب الوظيفة التقليدية التي تعطيه كفاف يومه، والخوض في غمار ريادة الأعمال التي ربما تنقله إلى الأعلى وتصنع منه رجلَ أعمال ناجحًا ثريًا أو ربما يفشل ويفشل قبل أن ينجح في النهاية، لا محالة.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

ما أتعس الرجوع إليه

ليس هناك أي مبرر منطقي مفهوم لما حدث مؤخرًا في أفغانستان، ولماذا جرى إهدار كل هذه الأرواح حتى من الجنود الأمريكيين وكل هذه الترليونات من دولارات دافعي الضرائب الأمركييين دون تحقيق أي فائدة تذكر، ومن غير المعقول أن الولايات المتحدة الأمريكية بأجهزتها الدبلوماسية والاستخبارية العملاقة لم تستفد من دروسها السابقة في دول مثل فيتنام والعراق، والأسوأ من ذلك أنه من المرجح أن ساسة واشنطن ربما يكررون هذا المأساة في دول أخرى حول العالم مستقبلاً طالما أن التاريخ يعيد نفسه دون أن يتعلموا منه.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

لا تقامر

تحتاج المرأة لتسعة أشهر من الحمل حتى تضع مولودها، ولا يمكن لتسعة نساء أن يضعن مولودا في شهر واحد. ويحتاج هذا المولود لوقت وجهد وتعب حتى يكبر وينضج ويصبح قادرا على جمع ثروة، ومن المستبعد جدا جدا جدا أن يصبح مليونيرا من خلال ورقة يانصيب أو المتاجرة بالعملات الرقمية.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

مسيرة مشرقة للمرأة البحرينية

تحتفي مملكة البحرين هذه الأيام بذكرى مرور عشرين عاما على تأسيس المجلس الأعلى للمرأة، وهي مناسبة نستذكر فيها بفخر واعتزاز الإسهامات الجليلة للمرأة البحرينية في شتى، ونهنئ من خلالها صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة جلالة الملك المفدى حفظها الله على نجاح جهود سموها من خلال المجلس في نقل المرأة البحرينية إلى فضاء أرحب من العطاء والمساهمة الوطنية.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

هل السيارات حمراء اللون أقوى بالفعل؟

هل سبق وسمعت بالمثل القائل «حَمَر وما يغرِّز»؟ أنا عايشت هذه القصة بنفسي.

ذهبت للعمل في صالة عرض لسيارات كرايسلر في جدة بالسعودية في العام 1967، وعندما وصلت إلى مركز الشركة دخلت صالة عرض جديدة وقلت للموظفين هناك: «أريد مقابلة السيد علي العيسائي صاحب الشركة».

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الحياة أخذ وعطاء

لطالما آمنت أن العطاء وفعل الخير هو تماما كما العصا المعقوفة التي كان يطلقها البطل الكارتوني “ماوكلي”، والتي تسمى بالإنجليزية Boomerang، حيث يقذفها في اتجاه لتلتف في حركة نصف دائرية ويلتقطها بيده من اتجاه آخر.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

عالم بلا حدود

في العام 1989، عقدت شركة نيفيا؛ إحدى عملاء بروموسِفِن الكبار في ذلك الوقت، مؤتمرها السنوي في برلين، وكجزء من هذا الحدث اصطحبنا القائمون على الشركة في جولة لمشاهدة معالم المدينة الأكثر إثارة للاهتمام، وزرنا برلين الشرقية.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

قصتي مع الحج

3-LO_1196

في صيف العام 1967 تلقيت عرضَ عمل في جدة بالمملكة العربية السعودية، وبعد إقامتي هناك بنحو أسبوعين استدعاني صاحب العمل وطلب مني الذهاب معه إلى الحج، حاولت التملّص منه قائلاً: «أنا شاب صغير ولست جاهزًا ولم أمر بتجارب كافية لمثل هذا الحدث المهم، ربما في العام المقبل». لكنه قال: «أنت ضيفي، والله سبحانه وتعالى أرسلك في موعد الحج لهدف أن تقوم بهذه العبادة كاملة»، ولم يقبل مني الاعتذار.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

السراء والضراء

3-LO_1196

عندما عصفت أزمة كورونا بالمؤسسات كنت مع الأسف من أكثر المتضررين، وذلك لارتباط عدد كبير من أنشطتي بقطاع السياحة والضيافة في البحرين ودبي ولبنان، وهو القطاع الأكثر تضررًا من الأزمة، حتى أنه أصيب بالشلل شبه الكامل.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

المال سيد سيئ وخادم مطيع

3-LO_1196

«الكاميرات تلتقط صورًا لبيل جيتس في مشهد استثنائي»، و«صور الملياردير الأمريكي بيل جيتس بحقيبة بها بقايا طعام»، و«رابع أغنى شخص في العالم (بيل غيتس) يحمل بقايا طعام عشائه»، و«رغم ثرائه الفاحش.. بيل جيتس يحمل بقايا طعام عشائه»، و«بيل غيتس يأخذ بقايا عشائه للمنزل رغم ثروته بالمليارات».

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

جسر الملك حمد

3-LO_1196

لقد كنت شاهدا على النهضة الاقتصادية التي أحدثها جسر الملك فهد في البحرين بعد افتتاحه في العام 1986، والذي فك عزلة البحرين البرية عن العالم، وأدى إلى تعاظم الحركة التجارية ليس بينها وبين السعودية فحسب بل مع دول كثيرة في المنطقة، وأسهم في ازدهار القطاع السياحي في البحرين إلى أبعد حد، وأكاد أقول إن أهمية هذا الجسر حينها تكاد توازي أو تفوق أهمية اكتشاف النفط في ثلاثينات القرن الماضي.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

لماذا.. لماذا؟!

3-LO_1196

اسمحوا لي أن أكرر سؤالا ربما يتردد منذ خلقت البشرية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، سؤال بسيط حتى يبدو أنه طفولي وساذج: لماذا الحروب؟ لماذا يقتل الإنسان أخاه الإنسان؟ لماذا كتاب «فن الحرب» الصيني لا زال يحقق أرقام مبيعات قياسية رغم مرور أكثر من ثلاثة آلاف عام على صدوره؟ ألم نتعلم الدرس من قابيل الذي ندم أشد الندم على قتله أخيه هابيل حتى أنه هام على وجهه لا يعرف كيف يدفنه؟

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

نيالنا مين قدنا

3-LO_1196

أسمع بعض التذمر هنا وهناك إزاء ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بفايروس كورونا في البحرين، وهو أمر محزن بالفعل جاء ليخالف جميع توقعاتنا بأن نكون في مقدمة دول العالم التي تعلن القضاء نهائيًا على الجائحة وتستعيد حياتها الطبيعية كاملة من جديد.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الصـــــادق كافــــــــر

أتاحت لنا وسائل التواصل الحديثة من بريد إلكتروني وواتساب وتويتر مجالات أوسع وأسرع للاطلاع والمعرفة، والتوقف عن صورة أو رسم تعبيري أو مقولة تعكس فلسفتنا وفهمنا للحياة ومجريات الأحداث التي نعايشها، وتختصر بكثافة موقفنا ورأينا وما نفكر به ونريد قوله، وغالبا ما يثير إعجابنا عبقرية الأشخاص الذين أنتجوا هذه الصور والرسومات والمقولات، لدرجة أنني لا أحتفظ بها في هاتفي فقط، بل أقوم بطباعتها والاحتفاظ بها.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

نشوة الانتصار.. والحقيقة المرّة

3-LO_1196

هل تريد إسرائيل القضاء بشكل كامل على حركة حماس في قطاع غزة؟ قطعًا لا. هذا ليس رأيي الشخصي فقط، بل أيضًا كلام عدد من محللي وزارة الدفاع الإسرائيلية بقولهم «نرغب في تكسير عظامهم (حماس) دون سحقهم نهائيا»، حيث إن تعامل إسرائيل مع حماس في غزة يضع تل أبيب في مأزق استراتيجي، فينبغي عليها فرض القوة الكافية لردع حماس للتوقف عن الهجمات من جهة، لكن عليها كذلك ألا تستخدم القوة المفرطة التي تؤدي إلى الإطاحة بالنظام من جهة أخرى، تمامًا كما هو مأزق الولايات المتحدة مع نظام كوريا الشمالية، أو مع النظام السوري وغيره من الأنظمة المارقة.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

إذا نَطَقَ السَفيهُ فَلا تجِبهُ

هل تعرفون من هو شربل وهبة؟ سأخبركم من هو، إنه وزير خارجية لبنان. هل كنتم تسمعون به قبل إطلاقه تصريحات حمقاء تسيء للمملكة العربية السعودية ودول الخليج؟ أكاد أجزم أن معظمكم لم يسمع باسمه أو يرى صورته من قبل. هل تستحق تصريحاته الرد؟ ربما، لكنها تبقى تصريحات سخيفة من رجل سخيف يصح فيه قول الإمام الشافعي: إذا نَطَقَ السَفيهُ فَلا تجِبهُ، فَخَيرٌ مِن إِجابَتِهِ السُكوتُ.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الصحافة الحرة.. نعمة أم نقمة؟

3-LO_1196

قصَّة حدثت معي ربما لم أروِها من قبل. في مطلع ثمانينات القرن الماضي كنت لازلت وافدًا جديدًا على البحرين، لا أعرف كثيرًا من الناس ولم أتعمّق بثقافة البلد وعاداته والعقل الجمعي له كما يجب، لكنني أعمل بحماس شاب متعطّش للنجاح والإنجاز، وكان أن حصلت شركتي، فورتشين بروموسِفِن التي أنشأتها في العام 1976م في البحرين على عقد كبير مع طيران الخليج، وهو أمر اكتشفت مؤخرًا أنه أثار استياءً كبيرًا لدى المنافسين.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

المقاومة بالمخدرات

الرجال يحاربون بشرف ويصالحون بشرف ويموتون بشرف، أما عديمو الشرف فهم الذين لا يتوانون عن استخدام أكثر الأساليب خِسِّة ودناءة من أجل ابتزاز خصومهم والضغط عليهم، لكن إذا خسر الإنسان شرفه فقد خسر كل شيء، حتى وإن كان يعتقد أنه يحقق بعض المكاسب هنا أو هناك، فسرعان ما ستسقط ورقة التوت عنه لتظهر عورته وينفض الناس من حوله.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

السوبر العربي

قرأت مرة أن رئيسة البرازيل السابقة ديلما روسيف التي تولت السلطة بين عامي 2011-2016 لم تلاحظ أن شعبيتها ارتفعت بما يوازي إنجازاتها في خدمة المهمشين في بلادها وتقديم الخدمات الأساسية لهم من صحة وتعليم وبنية تحتية، عندها قررت إجراء استطلاع رأي للتأكد من احتياجات شعبها الأساسية وتلبيتها بالطريقة المثلى، لكنها فوجئت أن معظم البرازيليين الفقراء غير مهتمين بإنجازات حكومتهم. بل إن ما يرجونه ويحلمون به فقط هو الخروج من براثن الفقر وتحقيق الثراء عبر نبوغ أحد أبنائهم في كرة القدم حتى يتمكنوا من بيعه لنادي محلي أو أوربي، كما حدث مع نيمار وعائلته.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الشك لن يفيد

3-LO_1196

عندما كتبت مؤخرًا مشيدًا بقرار حلبة البحرين الدولية حظر حضور الفورمولا1 على متلقي لقاح كورونا أو المتعافين من هذا الفايروس لم أكن أعلم بالخطوة الجريئة التي ستتخذها الحكومة الموقرة لاحقًا بشأن التوسع في هذا الأمر ليشمل الأماكن العامة ودور العبادة فضلاً عن الإعفاء من اختبارات كورونا في كثير من الأمور مثل القدوم من السفر، واسمحوا لي أن أعرب عن تأييدي الكامل والمطلق لهذه الخطوة، فالحفاظ على الصحة مسؤوليتنا جميعًا، ولا عزاء للمشككين المترددين المتذمرين الرافضين لأخذ اللقاح لأسباب واهية.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas