عام جديد بلا جديد

جلست في مكتبي أفكر، أتأمل في عام مضى وعام قادم، وأحاول عبثاً إقناع نفسي بأن أحوالنا في العام 2018 تحسَّنت عما كانت عليه في 2017، لكن مع الأسف، لا شيء يدل على ذلك، بل لا شيء يؤشر على أننا ندخل العام 2019 ببرنامج عمل واضح نتلمس من خلاله طريق المستقبل.

بدا واضحا جدا لي أننا واصلنا الانحدار للخلف، وأن مآسينا تتفاقم، وانتكاساتنا تستمر الواحدة تلو الأخرى، خسرنا المزيد من الضحايا في أتون الصراعات والأزمات المشتعلة في مناطق واسعة من الإقليم، وفقدنا المزيد من الأراضي والبلدات والمدن، وواصلنا اختبار حلول عقيمة لمشاكلنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. استمر في القراءة

الإعلان
بواسطة akmiknas

قام الدب ليرقص

“قام الدب ليرقص.. قتَّل سَبع تمان تنفس”. ربما يختصر هذا المثل اللبناني الشعبي الذي تحول إلى أغنية حالنا مع الثورات العربية والربيع العربي. ومن الممكن أن هذا المثل يحكي قصة دُبٍّ ضخم قام أحد ما بتحفزيه وتحريضه، أو أنه شعر بالحماس من تلقاء نفسه، ونزل إلى ساحة الرقص ليعبر عما بداخله، لكنه قتل سبعة أو ثمانية أشخاص في محيطه. تماما كما فعنا نحن الشعوب العربية عندما نزلنا الشوارع والساحات والميادين حالمين بالتغيير وحرية التعبير ولكننا جلبنا الفوضى والدمار لأنفسنا أولا ولمن حولنا ثانيا. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الفوضى تُدمِّر والعقل يُعمِّر

إن ما يحدث في فرنسا حاليا جزء من الغوغائية العالمية لأناس يخرجون إلى الشوارع مدفوعين بالعاطفة دون رؤية واضحة، ينشدون الأفضل ليتحسَّروا بعدها على ما كانوا فيه من نعم، يبحثون عن مصالح آنية ضيقة، ولا يريدون تحمل مسؤولياتهم كأفراد تجاه التحديات التي تواجه أمتهم أو الإنسانية جمعاء.

ونشهد دائما أنه في المجتمعات المتقدمة تتخبط السلطات بين ضرورة الحفاظ على الممارسات الديمقراطية العريقة من جهة، ومتطلبات فرض الأمن من جهة أخرى، وربما هذا ما دفع ونستون تشرشل للقول ذات مرة “إن الديمقراطية هي أسوأ أشكال الحكم – باستثناء كل الاشكال الأخرى التي تم تجربتها”. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

صنع في البحرين

قرأت مؤخرا عن جهود حثيثة لإحياء شعار “صنع في البحرين”، وأتمنى رؤية هذا الشعار مكتوبا على تطبيق إلكتروني أو نظام محاسبي أكثر من رؤيته على عباءة نسائية أو علبة “كب كيك”.

العالم يتجه نحو الاستثمار في الابتكار، وأمريكا تجني من بيع براءات الاختراع أكثر مما نجنيه جميعا كعرب من بيع النفط، وأصبحت القيمة السوقية لشركة “أوبر تنكولوجيز” التي تأسست قبل أقل من عشر سنوات 70 مليار دولار، رغم أن الشركة هي مجرد تطبيق إلكتروني، ولا تملك أي سيارة. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

لماذا لا نثق ببعضنا البعض؟

من هو ماثيو هيدجز؟ لقد أثبتت دولة الإمارات العربية المتحدة أنه جاسوس بريطاني أقدم على ارتكاب أفعال كان من شأنها الإضرار بالأمن العسكري والاقتصادي والسياسي للدولة، وبثَّت فيديو يعترف فيه هيجدز نفسه بذلك. لكن الراوية البريطانية تقول إنه أكاديمي كان يجري أبحاثًا في الإمارات، والنتيجة هي أن محكمة إماراتية أدانته وحكمت عليه بالسجن مدى الحياة، قبل أن يصدر عفوا رئاسيا عنه. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas