لا كرامة لنبي في وطنه!

 

Akramما هو السبب في أن عدد من الشخصيات الاستثنائية والموهوبة إلى حد كبير تمكَّنت من النجاح وتحقيق الشهرة فقط بعدما هاجرت تاركةً دول الوطن العربي خلفها؟

في مقال سابق تحدثت عن ميشال تامر، وهو ابن مهاجرين لبنانيين وصل الآن إلى سدة حكم أكبر دول أمريكا الجنوبية، وإلى جانبه عدد كبير من الشخصيات يمكن أن أخص منها بالذكر رجل الأعمال المكسيكي المصنف في قائمة أغنى أغنياء العالم كارلوس سليم الحلو، وهو أيضا من أصل لبناني، وهناك أيضا المهندسة المعمارية العراقية ذائعة الصيت زها حديد التي وافتها المنية قبل بضعة أسابيع فقط. والرائد العالمي في مجال جراحة زراعة القلب مجدي حبيب يعقوب الذي نشأ ودرس في مصر.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas