اليوم المنتظر

من حسن حظنا أن النظام الإيراني الحاكم لأشقائنا المسلمين في إيران، إضافة إلى امتداداته الخارجية المتمثلة في الأحزاب والحركات المسلحة، قد وضعوا نصب أعينهم تحرير فلسطين والقدس، وها قد جاء اليوم المنتظر لقيامهم بذلك بعد اعتراف ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

إيران لديها فيلق القدس وهو التشكيل العسكري الأكثر عنفا وتمرسا في القتال خاصة وأننا نجد مقاتليه في كل مكان، في العراق وسوريا، وقائده قاسم سليماني يتنقل كالشبح بين تلك قواته المنتشرة في أكثر من دولة عربية، وقد تمرست قواته في القتال وأصبحت أكثر جهوزية، وهي من خلال وجودها في سوريا ولبنان تشرف مباشرة على إسرائيل والطريق سالك أمامها لتحرير القدس. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas