انعزالية أم غباء؟

345

في مواجهة حالة الإضطرابات العالمية غير المسبوقة، وصعود اليمين المتطرف حتى في الدول راسخة الحضارة والانفتاح، ودخول المزيد من الأراضي والدول في أتون صراعات مدمرة، تظهر استراتيجية سياسية مغرية ومريحة أمام الحكومات، وهي عزل البلد عن مشاكل العالم من حوله، والانكفاء على الداخل.

لا يمكن لبلدنا لوحده محاولة حل مشكلة اللاجئين السوريين، ولا يمكنها وضع حد للفقر في أفريقيا، ولن يتمكن قادتنا  ودبلوماسيينا بمفردهم من لعب دور وسطاء سلام بين جميع الأطراف المتصارعة في المنطقة، وسنستزف جهودنا ومواردنا إذا حاولنا التصدي لجميع مشاكل العالم من جانب واحد، لذلك ستبدوا محاولاتنا تلك عقيمة.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas