خارطة طريق الازدهار

2e7044e113يأتي خطاب سمو ولي العهد في المنتدى الحكومي2016 مؤخرا في لحظة حاسمة لتقييم الوضع الراهن للاقتصاد البحريني من جهة، ورسم خارطة طريق للمضي قدما على طريق تعزيز الازدهار.

وبالأرقام نجد أنه رغم التحديات الجمَّة التي عاشتها البحرين في السنوات الأخيرة بدءا بالأزمة الاقتصادية العالمية في العام 2008، والتحديات الأمنية، وتهاوي أسعار النفط إلى مستويات قياسية، فإنه من اللافت رؤية مدى التقدم الاقتصادي الذي أحرزته المملكة خلال السنوات ذاتها: نمو اقتصادي بنسبة 28٪ منذ العام 2008، وزيادة بثلاثة أضعاف في الصادرات غير النفطية، وارتفاع مساهمة القطاعات غير النفطية إلى أكثر من 80% في الناتج المحلي الإجمالي، والنمو الملحوظ في القطاع الخاص، مع ارتفاع في مستويات المعيشة، وكلها عوامل أسهمت في نمو بنسبة 48٪ في متوسط دخل الأسرة البحرينية خلال الفترة ذاتها.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الزائر المفاجئ

4-23-750x424منذ فترة قام رئيس وزراء حكومة الإمارات العربية المتحدة حاكم إمارة دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بجولة ميدانية صباحية مفاجئة لعدد من الدوائر الحكومية في الإمارة، وبدت على وجه سموه معالم الدهشة والغضب عندما فوجئ بخلو أول مكتب حكومي يزوره من أي موظف، لكن المكاتب الأخرى التي زارها في ذلك الصباح كانت أيضا خالية من موظفيها!.

نشرت الصحف الإماراتية المحلية صورا للشيخ محمد يقف وحيدا وسط العديد من المكاتب الفارغة، فيما أظهر مقطع فيديو مسجل عن الزيارة ذاتها الشيخ محمد ينظر إلى صورته الرسمية المعلقة على جدار أحد المكاتب فوق كرسي المسؤول، وكأن الرسالة التي يريد سموه إرسالها للمسؤولين هي: هل تكتفون بتعليق صوري على جدران مكاتبكم فيما انتم غارقون في التسيب وترتكبون أعمالا لا أرضى بها؟

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

جولة مع القمامة على ساحل المنامة!

lln-2-1

قبل أن نسترسل مع ظاهرة الاحتباس الحراري، وثقب الأوزون، والحركة الخضراء على المستوى العالمي، أود أن أوجه نداء لأن نعطي المزيد من الاهتمام للبيئة في مملكة البحرين.

في بلدنا المكوَّن من مجموعة من الجزر كان البحر ولا زال يشكل مرتكزنا ورصيدنا الأكبر للثروة السمكية والسياحة والتجارة، ولكنه يتحول إلى خطر يهددنا إذا أهملناه ووسخنا مياهه وسواحله. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

اذبحوا الطفل

34563456نحن جمعيا، مسلمون ومسيحيون ويهود، ننظر إلى مسيرة النبي، الملك الحكيم، سليمان، على أنه نموذجا للحكمة والعدالة، ومن ذلك قصة دخول امرأتين عليه وكانتا متزوجتين من أخوين ويعيشان في بيت واحد، سهت إحداهما ليلا وخنقت رضيعها إلى جوارها عن طريق الخطأ، فقامت في حين غفلة من المرأة أخرى وأخذت ابنها ووضعت الرضيع الميت مكانه، إلا أن الحيلة لم تنطلي على المرأة لمعرفتها بابنها، فقررتا الاحتكام لدى سليمان.

سمع سليمان حجج المرأتين مطولا فيما كلتيهما تدعيان أمومة الطفل، فما كان منه في نهاية المطاف إلا أن نادى على سياف وأمره بشق الطفل إلى نصفين بحيث تأخذ كل منها النصف، فاضطربت والدة الطفل الحقيقية وسألت سليمان أن لا يقتله ويعطيه لغريمتها، بينما كان رد الأخرى جافا ووافقت على شق الطفل لكي لا يكون لأيهما، حينها علم سليمان أيهم أم الطفل الحقيقية وهي تلك التي آثرت أن تفقد طفلها على أن تراه يقتل. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas