ماذا بعد أزمة النفط؟

 

bus-m-1

نسمع أن دول مجلس التعاون الخليجي بدأت تتنفس الصعداء عقب عودة أسعار النفط في الأشهر الأخيرة للارتفاع وإن كان ببطء، حتى أن بعضهم ذهب للاعتقاد أن الأزمة قد انتهت.

ولكن نحن نعلم أن هذه ليست القصة الكاملة، ومن غير المتوقع عودة أسعار النفط إلى مستويات الأسعار التي كانت سائدة في وقت مبكر من العام 2014، فيما لا زالت حالة عدم الاستقرار والانكماش تعتري اقتصادنا على مدى العامين الماضيين.

الحكومة البحرينية استطاعت إلى حد ما تخفيف تداعيات هذه الأزمة الاقتصادية عن طريق اتخاذ اجراءات لإصلاح الدعم وخفض الهدر والمصروفات المتكررة في الموازنة العامة، ولكن أيضا عن طريق الاقتراض ورفع سقف الدين العام إلى مستويات غير مسبوقة. استمر في القراءة

الإعلان
بواسطة akmiknas

عقلية الفشل

Mr. Akram Miknasكثيرا ما تنتابني مشاعر الإحباط عندما أكلف موظفا بمهمة مختلفة قليلا عما اعتاد القيام به، فيهز أكتافه في حيرة قائلا: “ليس لدي استعداد فطري للقيام بهذه المهمة، لكنني سأحاول”. بهذا الرد أفهم أنه يقدم عذره مسبقا عن إنجاز المهمة كما ينبغي، وأنه متردد ولن يقبِل على هذا العمل بشغف.

أستطيع أن أتذكر تماما مدرس لغة أجنبية كان ينظر إلى واجباتي المنزلية بإحباط ويقول: “من الواضح أنك لا تملك ميلا فطريا لتعلم اللغة”، وكنا كأطفال نأخذ مثل هذه الأمور على محمل الجد ولا نعترض عليها، لكن بعد سنوات وجدت نفسي أتساءل: لماذا لم يكن لدي ثقة بالنفس في تعلم اللغات؟ وأدركت أنه من الممكن أنني لا زلت أسمع أصوات هؤلاء المعلمين في الجزء الخلفي من ذهني تحدد لي ما لا يمكنني القيام به. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

“وما تفلح عرب ملوكها عجم”.. الشاعر المتنبي

0f32ca99-145b-4791-81bd-4ceefb4346d1يزدحم العالم اليوم –وليس الولايات المتحدة الأمريكية فقط- بوابل يصعب تجنبه من المعلومات عن انتخابات الرئاسة الأمريكية، وكل ما يقوم به ويقوله المرشحان الرئاسيان دونالد ترامب وهيلاري كلينتون يخضع لتحليل مستفيض، وتخضع مجريات العملية الانتخابية برمتها إلى تقييم بالتفصيل الممل أحيانا.

هذا يدفع للشعور بأننا نعرف أكثر بكثير حول ما يجري في الانتخابات الأميركية مما نعرف عن الأحداث في بلادنا، رغم أن تلك الانتخابات تجري في بلد بعيد، ونحن لن نصوت فيها، وليس لدينا من طريقة يمكن أن نؤثر من خلالها على النتيجة. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

هل داعش سبب أم نتيجة؟

Mr. Akram Miknas

في أعقاب الهجوم الإرهابي في مدينة نيس جنوبي فرنسا الذي سقط فيه أكثر من 80 ضحية، سخر كثير  من الفرنسيين وعبر مواقع الاتصال الاجتماعي من ادعاءات تحميل داعش؛ ممثلة بمنفذ الهجوم المدعو محمد لحويج بوهلال؛ المسؤولية، فكيف يمكن لجماعة إرهابية مقرها في مدينة الرقة أقصى شمالي سوريا أن تسهم في هجوم إرهابي غير مسبوق عبر  قيادة شاحنة ودهس حشود الناس؟

في هذا السياق غرَّد بعض الفرنسيين عبر تويتر بتهكم ذاكرين إنهم يحملون داعش ايضا مسؤولية هزيمة فرنسا في بطولة أمم أوربا لكرة القدم يورو 2016، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي، وظهور دونالد ترامب جنبا إلى جنب مع معاناة أحد المغردين مع عدم عثوره على جواربه صباحا أو الروائح المزعجة الصادرة عن مطبخ جاره!. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas