كيف نخطط في عالم مضطرب

 

Akramسألت مؤخرا زميل قديم ورجل أعمال مقرَّب فيما إذا كان لا زال يخطط أعماله لخمس سنوات قادمة كما اعتاد أن يفعل، لكن يبدوا أن سؤالي أثار استغرابه، لقد قال لي إنه سيكون محظوظا اذا كان يستطيع التخطيط للأسابيع الخمسة القادمة.

إن الحالة الراهنة المضطربة في الشرق الأوسط والأحداث الكبرى تجعل أفضل الاستراتيجيات في مهب الريح ومعرضة دائما للابتعاد عن مسارها بشكل كامل.

الكثير من أعمالي في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لم يتعرض لحسن الحظ لاضطرابات ما سمي بالربيع العربي، ولكن منذ منتصف العام 2014 تشهد الأعمال هنا تراجعا بشكل أو بآخر نتيجة تهاوي أسعار النفط، هذه السلعة الاستراتيجية التي تعتمد عليها اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي وتشكل المورد الرئيسي بل وشبه الوحيد لميزانيات الإنفاق الحكومي. استمر في القراءة

الإعلان
بواسطة akmiknas