في العمل – ولكنه لا يعمل!

STAFF__boxيؤلمني أن أقول هذا، ولكن في كثير من الأحيان عندما أتطلع لتوظيف موظفين ذوي كفاءات عالية، أجد نفسي مضطر للبحث عنهم خارج
دول مجلس التعاون الخليجي والوطن العربي.

أنا هنا لا أتحدث عن الكم، فهناك أعداد كبيرة من الشباب البحرينيين والخليجيين والعرب يحملون طيفا واسعا من المؤهلات ويملأون سوق العمل.

لكن لماذا بعد أن أرى هذا العدد الكبير من المرشحين لشغل وظيفة ما، ولديهم المؤهلات الأكاديمية المناسبة، أجدهم ببساطة غير صالحين للعمل؟

 

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

تمكين المرأة لتحقيق الازدهار الاقتصادي في البحرين

Akram

عتقد أننا فشلنا كأصحاب أعمال في التفكير بما فيه الكفاية والانتباه إلى ما يمكن للمرأة أن تقدمه في مكان العمل، وفي ظل وجود بيئة عمل يهيمن عليها الرجال نحرم أنفسنا من مجموعة كاملة من المهارات والأفكار والمواقف وتجارب الحياة، وفي ظل غياب تمثيل 50٪ من السكان عن بيئة العمل يبدو عالم الأعمال أعرجاً يحقق نصف نجاح.

سواء كنا نعمل في قطاعات الإعلان أو الضيافة أو الملابس أو السياحة أو تجارة التجزئة أو الاتصالات..، فإن أكثر من نصف قاعدة عملائنا وجمهورنا المستهدف هو من الإناث، ولكننا نقدم خدماتنا ومنتجاتنا من وجهة نظر ذكورية، وبطابع ذكوري، ما يجعل وصولنا إلى الجمهور منقوص بشكل كبير. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

روسيا.. صديق أم عدو؟

Screenshot_2015-10-10-12-37-49كثيرون في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط يتطلعون إلى روسيا كصديق أو حليف محتمل، وينظرون إلى ذلك من زاوية أن وريثة الاتحاد السوفيتي الصاعدة عسكريا يمكن أن توازن محاولات التدخل الغربي في المنقطة وتسهم في بناء عالم متعدد الأقطاب، لكن على الرغم من هذا، نجد أن روسيا مرة بعد مرة تتبنى مواقف منحازة ومحيرة ومثيرة لكثير من التساؤلات حول نواياها.

في العصر الحديث نذكر كيف تحالف جمال عبد الناصر مع روسيا بعد أن دعمته إبان العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، ولكن هذا التحالف انتهى بكارثة حرب 1967 مع اسرائيل، والتي جاءت إلى حد كبير نتيجة المعلومات غير الصحيحة التي قدمها الروس إلى مصر حول التحركات الخطيرة للقوات الإسرائيلية آنذاك. بعد ذلك بست سنوات قام خليفة عبد الناصر، الرئيس أنور السادات، بإبعاد الخبراء الروس عن جيش مصر في حرب عام 1973، وتمكن خلال هذه الحرب من اختراق خط بارليف وإعادة سيناء إلى الحضن المصري، لماذا يا ترى أقدم السادات على مثل هذا التصرف في وقت هو بأمس الحاجة فيه للخبرات والسلاح؟!. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas