العيب على من يقبل لنفسه العيب

في بداية ثمانينات القرن الماضي التقيت صدفة بوزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، ثعلب عصره وكل العصور، ومهندس السياسة الخارجية الأمريكية حتى الآن كما اعتقد، هنري كيسنجر، رأيته حينها في بهو فندق المأمونية الشهير بمدينة مراكش المغربية برفقة زوجته، هرعت نحوه وسألته مباشرة: لماذا تفعلون هكذا ببلدي لبنان؟ لماذا تتركوه يغرق في أتون حرب أهلية لا تبق ولا تذر؟ أنتم يا سيدي لا تكتفون بالتفرج من بعيد على احتراق لبنان فقط، بل تتدخلون أحيانا لصب الزيت على النار هناك إذا شعرتم أنها ستنطفئ. عيب عليكم!

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الخوف يقتلنا

علّمتني الحياة ألا أخاف، ليست عنتريات مني أو إظهار شجاعة في غير موطنها، لكن لأنني عرفت أن تكلفة المغامرة والجرأة والإقدام ربما تكون عالية لكنها ليست أعلى من تكلفة الخوف والركون والتكلس والموت السريري بين الطحالب في الظلام وبين الحفر.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الغباء لن يقضِ على الأغبياء

الحرب هي تاريخ البشرية وليس السلم، أما فترات السلم والازدهار فليست إلا «استراحة المتحاربين»، والحروب هي التي تغير باستمرار شكل العالم السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي، وما الصراعات والفتن والثورات سوى أشكال أخرى للحرب، وما كتاب «فن الحرب» الذي كتبه سون تزو في القرن السادس قبل الميلاد ولا زال العالم يستلهم إرشاداته حتى اليوم إلا دليل على ذلك، وما حديث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن ضرورة مواجهة الإسلاموية أو الإسلام الراديكالي ثم رد الرئيس التركي رجب أردوغان عليه إلا امتداد لقرون طويلة من «صراع الحضارات»، هذه الجملة التي اختارها الكاتب الأمريكي المعروف صموئيل هنتنغتون عنوانا لكتابه الشهير.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الفساد.. أكثر تدميرًا..

حسنًا تفعل البحرين في مكافحتها للفساد بمختلف أشكاله من خلال الكثير من المبادرات النوعية، من بينها جهود وزارة الداخلية ممثلة بالإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني وحملات التوعية الكثيرة التي تقوم بها، أو من خلال إنشاء خط ساخن لمكافحة الفساد «نزاهة» وتشجيع المواطنين والمقيمين على الإبلاغ عن أية شبهات فساد، ومن خلال تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية أيضا والذي يعتبر مكاشفة جريئة ونزيهة لأي خلل في أجهزة الحكومة وتوجيه بعدم تكرار التجاوزات.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الفرق بين المُعِّمر والمُدمِّر

الثقة بالله وبالشعب والرصانة والهدوء وبعد النظر بعض من خصال جلالة الملك، في وقت لم يجلب الصراخ فيه شيئا للزعماء، أدولف هتلر وهوجو شافيز ورجب أردوغان وعلي عبدالله صالح والقذافي وغيرهم من مدمني حب الظهور والهتاف والضرب على الطاولة فيما هم يتحدثون عن الأمة والمستقبل والمشاريع الكبيرة ومواجهة خونة الداخل وأعداء الخارج، وتزداد أعراض إصابتهم بجنون العظمة كلما سمعوا أنصارهم يصفقون لهم ويهتفون أمامهم، لكن هؤلاء الزعماء لم يجلبوا لشعوبهم ولجيرانهم سوى الخراب والدمار.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

كيف نخرج من عنق الزجاجة

أتابع أخبار الحرب المشتعلة بين أرمينيا وأذربيجان، ولست في وارد تحليل أسبابها، لكن ما شد انتباهي هو اصطفاف جميع الناس في كلتا الدولتين حول قيادتهما وجيشهما، بل إن كثيرا من المواطنين تطوعوا للحرب والتضحية. وفكرت: هل من الممكن أن نشهد التفاف شعب دولة عربية من دولنا المتهالكة حول قيادته وجيشه في حال تعرضت هذه الدولة لعدوان خارجي؟ صراحةً أشك في ذلك، خاصة وأننا مختلفون على كل شيء: على الثوابت الوطنية والحقوق العامة والجيش والولاء..، تمامًا كما نحن مختلفون على جنس الملائكة.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

نعيب زماننا والعيب فينا

كلٌ فسَّر اهتمام وزيارات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مؤخرًا إلى لبنان على هواه، فمنهم من قال إنه زارنا حُبًّا بلبنان ورغبة صادقة من فرنسا الأم بدعم لبنان، ومنهم من قال إن الزيارة كانت لتحقيق مصالح شخصية ورفع مستوى شعبيته وتحقيق مكاسب انتخابية، ومنهم من وضعها في خانة مصالح اقتصادية أو سياسية أو استعمارية أو دينية أو حتى طائفية.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الكورونا حيرتنا!


لا بد من التأكيد بداية على الأهمية المطلقة لمواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية من فايروس كورونا مهما حصل، إن لم نكن نخاف على صحتنا فمن أجل صحة من حولنا، واحترامًا وتقديرًا للجهود التي يبذلها الفريق الوطني للتصدي للجائحة بقيادة سمو ولي العهد، واعترافًا بتضحيات الكوادر الطبية والصحية وكل العاملين في الصفوف الأمامية لحماية مملكتنا الغالية من هذه المحنة الصحية غير المسبوقة.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الدنيـــــا مصالـــــــح

أذكر عندما كنت تلميذا في الثانوية العامة في ستينيات القرن الماضي، قائدا لفرقة الكشافة في مدرستي، وقفت لأخطب في فرقة كشافة أخرى، كان الخطاب حول الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، والحماس على أشده، كانت الأمة العربية والإسلامية تغلي، وعبدالناصر يلهب عواطف الجماهير بخطبه العصماء، وبدا الأمر بالنسبة لنا بمثابة نزهة صيد لنلقي الصهاينة في البحر بعد أن تجرؤوا ودنسوا شرف الأمة وخدشوا كبرياءها.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

البحـــــــر العـــــــــربي

كما هو الحال في تسميتنا للخليج العربي الذي تطل عليه ستة دول عربية خليجية، ربما يكون من حقنا كأمة عربية أيضًا أن نطلق على البحر الأبيض المتوسط «البحر العربي» الذي تطل عليه تسع دول عربية، وأن ندافع جميعًا عن حقنا في خيرات هذا البحر كطريق تجارة ومكمن ثروات وبحيرة سلام.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

واقعية المتفائل

مطلع شهر سبتمبر الجاري عدنا كأصحاب أعمال من إجازة طويلة منحتنا إياها الحكومة عندما قررت مشكورة مع بداية جائحة «كوفيد-19» في فبراير الماضي تحمُّل الكثير من الأعباء المالية لأعمالنا نيابةً عنا، بما في ذلك تأجيل أقسام البنوك ودفع رواتب موظفينا البحرينيين ورسوم الكهرباء والماء وسوق العمل وغيرها.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

العــدالــــة الـمـــكـبَّــلـــة

إذًا ليست إسرائيل من اغتالت رفيق الحريري، ولم تكن هناك طائرة إسرائيلية مُسيَّرة تحوم فوق موكبه لحظة اغتياله كما قال زعيم ميليشيا حزب الله حسن نصر الله، وإنما من نفذ عملية الاغتيال عنصر في الحزب هو سليم عياش، وعلى حزب الله الآن تسليمه للعدالة لينال جزاءه، إلا إذا كان يجهزه لعمليات اغتيال أخرى أو يخشى من فضح أدوار أخرى لحزب الله في عمليات اغتيال سابقة، أو أنه لا يريد زعزعة ثقة زملاء عياش في فرق الاغتيال.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

الواقع والخيال

العديد من الزملاء أرسلوا لي رسائل ونشروا على تويتر آراءهم المعارضة لتطبيع العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل. وقد استغربت قيامهم بذلك رغم علمي أن معظمهم رجال أعمال ناجحون وعمليون يدركون جيدًا أن الحقيقة والوقائع شيء والخيال والأمنيات شيء آخر.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

لبنان عربيٌ.. عربيٌ.. للصميم

كم كنتُ سعيدًا الأسبوع الفائت وأنا استمع لتأكيد جلالة الملك المفدى حمد بن عيسى حفظه الله وقوف مملكة البحرين الى جانب الشعب اللبناني وتضامنها معه في الظروف الصعبة التي يمر بها بعد الانفجار في مرفأ بيروت، وحديث جلالته أيده الله حول أن أفراد الجالية اللبنانية في البحرين هم في بلدهم، ومتابعة جلالته الحثيثة مع سمو الشيخ ناصر الجهود القيمة التي تقوم بها المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية في لبنان.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

شر البلية ما يبكي

أُعزِّي نفسي واللبنانيين والعالم كله في ضحايا ومصابي الانفجار في مرفأ بيروت، وأشكر كل من تواصل معي من الأخوة والأصدقاء في البحرين والخليج العربي والعالم ليطمئن عَليَّ وعلى عائلتي وأهلي وناسي في بيروت، نحن بخير الحمد لله، حدثت أضرار في الممتلكات نتيجة الانفجار الهائل، بيت ابني كريم الواقع على بعد 15 كم عن المرفأ تضرر كثيرًا، فروع ماكدونالدز الـ20 التي نملكها في بيروت تضررت بدرجات متفاوتة، مكاتب بروموسيفن تضررت أيضًا، حالنا حال الآخرين، نحمد الله على كل حال.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

سعيدٌ.. حزين!

لعل أجمل وزارة استحدثت في الوطن العربي هي وزارة السعادة في الإمارات العربية المتحدة، فكل الوزارات الأخرى هدفها خدمة المواطن ورفاهيته، لذلك تلخص وزارة السعادة ومؤشراتها مدى نجاح الجهاز الحكومي ومختلف المؤسسات في تحقيق سعادة الناس.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

متى نستيقظ؟

لي صديق ثري جدا استغربت عندما علمت منه أنه يبحث عن وظيفة لابنه البالغ من العمر 21 عام، فاقترحت عليه أن يوظف ابنه في إحدى شركاته أو يعطيه رأس مال يستطيع من خلاله تأسيس عمله الخاص!. لكن رده كان حاسما ومقنعا بالنسبة لي، قال إنه لا يرد تدليع ابنه، بل يريد له أن يصعد سلم الحياة العملية من الصفر، كما فعل فهو، حتى يتمكن من إدراك معنى شظف العيش، ويعرف قيمة الأشياء، ولا يفرط بما لديه من مكتسبات.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

لا تجبروني على الانتحار

مشهد فيديو واحد يختصر أزمة سد النهضة، تظهر فيه امرأةٌ إثيوبية تمسك إبريقا وتصب المياه في كوبين صغيرين قائلة إن بلدها هي التي تتحكم في زمام الأمور، أما المصريون فردوا على هذا الفيديو بمقاطع مصورة على الإنترنت يشير أحدها إلى أن السدّ ليس مُحصّنا ضد الهجوم!

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

ذبحتم الدجاجة.. ستندمون

تقول القصة إن فلاحًا اكتشف أن إحدى دجاجاته تبيض كل يوم صباحًا بيضة ذهبية، فغمرته سعادة لا توصف، وأصبح ينتظر قدوم الفجر على أحر من الجمر للحصول على بيضته الذهبية التالية، لكنه بمرور الوقت أصبح توَّاقًا أكثر فأكثر للحصول على المزيد من البيض الذهبي، وبدأ يمل الانتظار، وتملَّكه الجشع وسيطر على تفكيره، فما كان منه إلا أن أحضر سكينًا وذبح الدجاجة وشق بطنها طامعًا في الحصول على ما بداخلها من بيض ذهبي دفعة واحدة، فلم يحصل على مراده طبعًا، وخسر دجاجته الذهبية.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

تعلم السباحة من اليوتيوب

من بين الأخبار التي شدت انتباهي الأسبوع الماضي خبر توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرًا تنفيذيًا بتوجيه تعليمات لفروع الحكومة الفدرالية، بالتركيز على المهارات بدل الشهادات الجامعية في اختيار الموظفين الفدراليين.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas