عربي ثم عربي ثم عربي

اليوم عيد، عيد لنا نحن العرب الناطقين بالضاد، عيد لغتنا الجميلة، ولن أتجاهل أبدًا الاحتفاء بعيد هذه اللغة التي تشغل كل عقلي وقلبي، فرغم أني أتحدث الإنكليزية والفرنسية منذ صغري، إلا أنني لا أفكر إلا بالعربية، وأنا مؤمن بأن اللغة العربية هي أساس عروبتي التي أعتز بها، والتي لولاها لكنت أقل شأنًا وقوة مما أنا عليه الآن.

استمر في القراءة

الإعلان
بواسطة akmiknas