أفضل مخلوقات اللـه

عندما أتحدث عن المرأة أبدأ بأمي رحمها الله، تلك السيدة الفاضلة التي خطفها الموت فيما كنت لا أزال فتى صغيرًا يافعًا، وإن كان في أعماقي أسف شديد فهو أنه لم يتسنَّ لي وقت كافٍ لأمضيه معها، علمًا أنه لا وقت كافٍ للجلوس في حضرة الأم، ولو امتد الدهر كله. لكن رغم مرور كل تلك السنوات الطويلة جدًا على فراقها، إلا أني لا زلت أشعر بها في أعماق قلبي وكأنها تقبع فيه، صوتها لا زال يترنم في أذني وهي تغني لي وتمسح على شعري، وكأنني لم أسمع في حياتي شيئًا سواه، أنا فعليا أتحدث إليها كل يوم، وأشاطرها أفراحي وهمومي، ألجأ إليها في أصعب أوقاتي، استمد منها قوتي وعزيمتي، وانهل من حكمتها في اختياراتي، لأنها أمي أولا، ولأنها أيضا امرأة ثانيًا.

استمر في القراءة

الإعلان
بواسطة akmiknas