من يعتقد نفسه

السخيف من يعتقد أنه إذا قتل شخصية ما فإنه سيقتل مستقبل بلد اتخذ قراراه الحاسم نحو الاستقلال وبناء دولة القانون والمؤسسات، الدولة المدنية التي تتساوى فيها الحقوق والواجبات، الدولة المتحررة من سيطرة الأفكار المتطرفة مهما كانت، فلقد جرَّب العراقيون ظلم البعث، ثم دموية داعش، وأخيرا بؤس الفصائل المتحالفة مع إيران، وقرروا أن يأخذوا زمام أمورهم بأنفسهم، وأن يبنوا دولتهم بعيدا عن كل ذلك.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas