المرأة نصف الحاضر وكلّ المستقبل

لعلّ مملكة البحرين من الدول القلائل حول العالم التي تملك تجربة ثرية متميزة في مجال دعم المرأة، تجربة أساسها ثقة جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه بقدرة المرأة البحرينية على الإنجاز والعطاء والمساهمة في تنمية ذاتها وأسرتها ووطنها، ثم وجود مؤسسة المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى، وهي المؤسسة التي تمكنت بالفعل على مدى عقدين من الزمن من بناء منظومة دعم شاملة للمرأة، وإحداث نقلة نوعية في مسيرتها.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas