دعوني أحلم

حلمت أنني صحوت على عالم غير هذا العالم البائس الذي نراه الآن، حلمت أننا أصبحنا جميعا أكثر حُبَّا لبعضنا البعض وأقل عدائية وعدوانية، حلمت أن الإنسان أصبح أكثر تقبلا لأخيه الإنسان، وأن البشر يضعون أيديهم بأيدي بعض لبناء مستقبل أفضل للإنسانية.

حلمت أن الأحقاد والعداوات التي عششت في رؤوس شعوب شرقنا المنهك قد انتهت، وأن الحدود قد زارت، وأن الإيرانيين يزورون العرب والعرب يزورون إيران، حلمت أن اردوغان عاد إلى صوابه وشرع من جديد في بناء اقتصاد بلاده بعد أن تخلى عن أحلامه العثمانية بالخلافة، حلمت بأنه وضع يده في يد الدول المجاورة لبلاده ليزرع الحدود معها بالورود وليس الألغام والجدران الإسمنتية.

 

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas