الحق يقال

لماذا يتغنى الكثيرون بمستشفى الملك فيصل في السعودية؟ أو في مايو كلينك في أبو ظبي مثلا؟ بينما نُقصِّر نحن في التغني بما لدينا من منشآت طبية رائدة من بينها مركز محمد بن خليفة لأمراض القلب في المستشفى العسكري؟!

لقد أجريت مؤخرا فحوصات طبية دقيقة في هذا الصرح الطبي العلمي الرائد في مملكة البحرين، ولم تكن تلك المرة الأولى بالطبع التي أدخل فيها مستشفى كمريض أو مراجع أو زائر، وأعرف مستشفيات متقدمة في دول مثل الولايات المتحدة وبريطانيا والإمارات ولبنان، لكني أجزم أن مركز محمد بن خليفة لأمراض القلب يتقدم عليها جمعيها، حسب علمي على الأقل. استمر في القراءة

الإعلان
بواسطة akmiknas