العمل ضد الطبيعة

مقالي لهذا لأسبوع غريب نوعا ما، إنه يتناول قصة جدلية حول مسؤولية الإنسان تجاه الحيوان.

شاهدت منذ فترة فيلما وثائقيا طغى فيه الجانب الأخلاقي إلى حد كبير على علاقة الإنسان بمحطيه، وبالحيوان تحديدا، وركزت كاميرا الفيلم على عيون الحيوانات مثل الغزلان والأبقار والأغنام، وكم هي حياتها صعبة لناحية الحصول على المأكل وتحمل الظروف الجوية الصعبة، وكيف تتألم عند الولادة، وكيف تحنو على صغارها، وتحمي نفسها وصغارها من الحيوانات المفترسة..، لدرجة أنني شعرت أن الفيلم كاد يقول إن ذبح الإنسان لتلك الحيوانات بغرض التغذي على لحومها هو جريمة بحد ذاتها!. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas