الهجرة قوة

فازت فرنسا بكأس العالم لكرة القدم بفريق أكثر من نصفه لاعبيه أفارقة ومسلمون، وقرأت الكثير من التعليقات هنا وهناك التي تطالب الحكومة الفرنسية بمكافأة المسلمين في البلاد وعدم التضييق عليهم بعد هذا الفوز الغالي، إضافة إلى فتح الباب أمام هجرة المزيد من الأفارقة!.

قبل ذلك كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قرر منح الجنسية الفرنسية لمواطن مالي أنقذ طفلاً من السقوط من الطابق الرابع في إحدى ضواحي العاصمة باريس، بعد أن منحه ميدالية تقديرا لشجاعته. استمر في القراءة

الإعلان
بواسطة akmiknas