بريكست يربك الحكومة البريطانية

تمنحني عطلي الصيفية السنوية هنا في لندن فرصة للتعرف على الحراك السياسي والاجتماعي والاقتصادي في بريطانيا، وحتى أوروبا كلها، وكيف يجري التخطيط لتحديد المسارات السياسية والاقتصادية ليس في بريطانيا وأوروبا فقط، بل في باقي أرجاء العالم أيضا، بما في ذلك عالمنا العربي، لكن الوضع هذا الصيف كان مختلفا تماما، فقد انكفأت بريطانيا العظمى على نفسها وباتت حكومتها مرتبكة ومنقسمة بشكل خطير حول أهم مسألة تواجهها في تاريخها الحديث، وهي الانسحاب من الاتحاد الأوربي “بريكست” المقرر في 2019. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas