عصور الظلام الجديدة

أية تراجيديا مأساوية نشاهدها الآن في مجتمعات عربية دخلت حروبا أهلية طاحنة ذات صبغة دينية وسالت فيها دماء مئات آلاف البشر حتى الآن، دون أن يعي المتحاربون –عن قصد أو دونه- درساً اختبر غيرهم كارثيته منذ أكثر من 300 سنة؟!

إبان ما يعرف بـ “حرب الثلاثين عاما” في أوربا أزهق الأشقاء هناك أرواح بعضهم البعض، ودخلت الأمم الأوروبية في حروب بينية مؤلمة، انطلاقا من خلافات لاهوتية تسببت في تجييش الأوربين لقتل بعضهم البعض بقسوة، فيما تبدو العديد من جوانب تلك الحروب مألوفة جدا لدينا لناحية التحريض على إراقة الدماء وإطالة أمد الحرب بفعل القوى الخارجية، كالإسبان الذين استخدموا ثرواتهم الهائلة التي نهبوها من جنوب أميركا في تجنيد دول مرتزقة بأكملها لصالح حروبهم، أو السويد التي انجرفت طوعا إلى حرب جيرانها. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas