هل داعش سبب أم نتيجة؟

Mr. Akram Miknas

في أعقاب الهجوم الإرهابي في مدينة نيس جنوبي فرنسا الذي سقط فيه أكثر من 80 ضحية، سخر كثير  من الفرنسيين وعبر مواقع الاتصال الاجتماعي من ادعاءات تحميل داعش؛ ممثلة بمنفذ الهجوم المدعو محمد لحويج بوهلال؛ المسؤولية، فكيف يمكن لجماعة إرهابية مقرها في مدينة الرقة أقصى شمالي سوريا أن تسهم في هجوم إرهابي غير مسبوق عبر  قيادة شاحنة ودهس حشود الناس؟

في هذا السياق غرَّد بعض الفرنسيين عبر تويتر بتهكم ذاكرين إنهم يحملون داعش ايضا مسؤولية هزيمة فرنسا في بطولة أمم أوربا لكرة القدم يورو 2016، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي، وظهور دونالد ترامب جنبا إلى جنب مع معاناة أحد المغردين مع عدم عثوره على جواربه صباحا أو الروائح المزعجة الصادرة عن مطبخ جاره!. استمر في القراءة

بواسطة akmiknas