الاستثمار في التعليم

Investing-in-Educationلدى البحرين واحدا من أقدم أنظمة التعليم العام في الخليج العربي والمنطقة، حيث ظهرت المدارس بمفهومها الحديث منذ مطلع القرن الماضي، كما كانت البحرين أول دولة خليجية تفتح مدارس حكومية نظامية لإناث.

وكثيرا ما يقال إن واحدا من الآثار الإيجابية لنظام التعليم الحديث في البحرين كان الجمع بين الأطفال من مختلف الطوائف، وخلق الإحساس بالهوية الوطنية المشتركة ومنع ظهور التمييز الطائفي، -إلى أن ظهرت أفكار الخميني الخبيثة واستشرى ضررها لأجيال لاحقة-.

لكن ما يقلقني هو أن هذا الزخم الكبير في تحديث أنظمة التعليم في البحرين توقف في فترة ما، وهذا يعني أننا لا نعرف أو لا نعترف أن كل دينار يجري استثماره في نظامنا التعليمي يعود علينا بعشرة أضعاف من حيث الفوائد التي يجنيها الاقتصاد والثقافة والمجتمع ككل. استمر في القراءة

الإعلان
بواسطة akmiknas