الماركة.. بدعة أم حرفة؟

وصلتني هدية تحمل اسم ماركة عالمية مشهورة، وبينما أنا أتفحصها كنت أتمعن مرة أخرى في صلب ما بنيت عليه أعمالي، وأعني عملي في مجال الإعلان والتسويق والعلاقات العامة، وتواردت على ذهني ذكريات عن عدد من الشركات المحلية والعالمية التي أسسنا معها اسمها التجاري (الماركة)، ووضعنا له مخطط لخمس سنوات انتقل بعدها إلى مرحلة ثانية من البناء وترسيخ العلامة التجارية، لنواصل معه في مخطط لخمس سنوات أخرى، نركز من خلالها موقعه في السوق، وتسهم في تنمية أعماله.

استمر في القراءة

الإعلان
بواسطة akmiknas