قيم صناعة الإعلان

Akramغالبا ما يعتقد الناس أن عالم الإعلان والتسويق يخلو من أية قيم، وهذا اعتقاد خاطئ بشكل مطلق، فكل الإعلانات تنقل ضمنا نوعا من منظومة القيم، حتى إذا كانت تروِّج لمشروب غازي بسيط تحت عبارة “انسى همومك، واشرب هذا وستصبح سعيدا”.

لذلك عندما تعلن عن المنتج الخاص بك، فأنت تعمل في ذات الوقت على التأثير على زبائنك، ولكن إذا كان الهدف هو الربح من بيع منتجات استهلاكية عبر تقديمها بأسلوب ينشر روح المتعة بين المتابعين، هل يمكن أيضا تضمين هذا الأسلوب رسائل هادفة تكرس القيم السليمة في المجتمع أيضا؟

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

بناء العلامة التجارية

IMG-20150808-WA0041عندما أقول أننا نعيش اليوم في “قرية عالمية” ربما يجب ان اعتذر لاستخدام “كليشة” مبالغ فيها، ومع ذلك، نحن غالبا ما نفشل في فهم الآثار الكاملة لهذا المصطلح، فليس هناك ما هو محلي في عصر وسائل الاعلام الاجتماعي، فأي حدث خاص في أي مكان حول العالم يمكن تصويره ونشره في مختلف أنحاء العالم بغضون ثوان معدودة.

إنها لمن المفارقات أن يتمكن عشرات الملايين من مستخدمي تويتر من الترويج لأفكارهم وتصرفاتهم على نطاق واسع جدا، فيما يبذل اختصاصيو صناعة الإعلان المحترفون جهودا جبارة وينفقون أموالا طائلة من أجل أن تحظى منتجاتهم وخدماتهم بفرصة ظهور مناسبة على منصات الإعلام الاجتماعي والمنتديات.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas

اقتسام كعكة الميزانية أم الاستثمار للمستقبل؟

Mr. Akramإبان الانتخابات البرلمانية التي جرت في البحرين آواخر العام الفائت شاهدنا معظم المرشحين يغدقون الوعود على ناخبيهم ويشرحون لهم المكاسب المادية الكبيرة التي سيحققونها لهم.

تحسين مستوى المعيشة، ورفع الأجور، وعلاوة الغلاء، ودعم الإسكان والصحة والتأمين ضد البطالة، ومخصصات ذوي الاحتياجات الخاصة، واستحقاقات التقاعد، وزيادة دعم السلع الأساسية، وغير ذلك من الوعود التي تدور جمعيها في حلقة واحدة: اقتناص أكبر قدر مستطاع من الأموال الحكومية وتوزيعها على المواطنين.

استمر في القراءة

بواسطة akmiknas